RichStyle: An Object-Oriented CSS Framework

رخصة التأميم العامة من أفيرو
Affero General Public License الإصدار 1، مارس/آذار 2002

This is an unofficial translation of Affero General Public License into Arabic language. It was not published by the Affero Inc, and does not legally state the distribution terms of software that uses the Affero GPL - only the original English text of the Affero GPL does that. However, we hope that this translation will help Arabic language speakers understand the Affero GPL better.

فيما يلي الترجمة العربية غير الرسمية لرخصة التأميم العامة من أفيرو Affero GPL أو رخصة أفيرو العمومية اختصاراً. هذه الترجمة ليست منشورة من قبل مؤسسة أفيرو المحدودة، ولا تعبر (1) عن الشروط القانونية لتوزيع البرمجيات الخاضعة لاتفاقية Affero GPL، وإنما يعبر عنها النص الأصلي باللغة الإنجليزية فقط. لكننا نأمل من هذه الترجمة أن تساعد الناطقين باللغة العربية على استيعاب رخصة Affero GPL بصورة أفضل.

حقوق النشر © 2002 شركة أفيرو المحدودة.
510 Third Street - Suite 225, San Francisco, CA 94107, USA.

هذه الرخصة هي نسخة معدلة من رخصة التأميم العامة من غنو، حقوق النشر © 1989، 1991 مؤسسة البرمجيات الحرة. وتم وضعها بترخيص منها. تمت إضافة المقطع 2(د) لتغطية مسألة استخدام البرمجيات عبر الشبكات الحاسوبية.

يُسمح لأي فرد كان بنسخ وتوزيع نُسخ مطابقة من وثيقة الرخصة هذه، ولكن لا يُسمح بتعديلها.

تمهيد

صممت تراخيص الاستخدام لمعظم البرمجيات لتستلب منك حرية تبادلها أو تعديلها. وبالمقابل، ترمي رخصة أفيرو العمومية إلى ضمان حرية تبادل البرمجيات الحرة وتعديلها، والتأكد من أنها متاحة فعلاً لكافة مستخدميها. تسري هذه الرخصة على معظم برمجيات مؤسسة البرمجيات الحرة FSF، وعلى أي برنامج يعمد مؤلفه إلى ترخيصه وفقاً لبنود وأحكام هذه الرخصة. (ثمة بعض البرمجيات الأخرى لشركة أفيرو المحدودة خاضعة لرخصة التأميم العامة للمكتبات LGPL بدلاً من هذه الرخصة(2)). بوسعك أنت أيضاً ترخيص برامجك وفقاً لبنود وأحكام هذه الرخصة.

عندما نتكلم عن البرمجيات الحرة فإننا نعني الحرية بمفهومها العام ولا نعني الصفة المجانية(3). صممت هذه الرخصة لكي تضمن لك حرية توزيع نسخ من هذه البرمجيات (سواء كان ذلك مجاناً أو لقاء مقابل مادي)، والحصول على الشيفرة المصدرية(4) أو إمكانية الحصول عليها عند الحاجة، وحرية تعديل البرنامج أو استخدام أجزاء منه في برمجيات حرة جديدة، وأن تعرف أنه يحق لك القيام بذلك كله.

لحماية حقوقك كان لابد لنا من وضع بعض القيود(5) التي من شأنها أن تحظر على الأفراد حجب هذه الحقوق عنك أو طلب التنازل عنها. تتمثل هذه القيود ببعض الالتزامات المترتبة عليك عند توزيع أو تعديل نسخ معينة من البرنامج.

على سبيل المثال إذا قمت بتوزيع نسخ معينة من برنامج من هذا القبيل، بصورة مجانية أو لقاء مقابل مادي، فسيتعين عليك عندئذ منح المتلقي كامل الحقوق التي تتمتع بها أنت. وينبغي أن تكون واثقاً من أنه حصل أيضاً على الشيفرة المصدرية أو أنه قادر على على الحصول عليها. وينبغي أن تطلعه على هذه الشروط ليكون على بينة من حقوقه.

نحن نحمي حقوقك بإجراءين: (1) حماية حقوق النشر الخاصة بالبرنامج و (2) وضع هذه الرخصة بين يديك، بما يوفر لك الصلاحية اللازمة لنسخ و/أو توزيع و/أو تعديل البرنامج بصورة قانونية.

بغية حماية كل مؤلف (مبرمج) وحمايتنا نريد أن نكون واثقين من أن الجميع يدرك أنه لا توجد أي ضمانات على هذا البرنامج الحر. إذا تم تعديل البرنامج وإطلاقه من قبل شخص آخر، نريد من المتلقي أن يدرك أن النسخة التي بين يديه ليست هي العمل الأصلي، وعليه فإن أي مشكلات قد يتسبب بها الآخرون لن تنال من سمعة صاحب العمل الأصلي.

وأخيراً، فإن كافة البرمجيات الحرة مهددةٌ باستمرار ببراءات الاختراع الخاصة بالبرمجيات. نأمل أن نتجنب خطر موزعي البرمجيات الحرة الذين يعمدون فردياً إلى تسجيل براءات اختراع على برامج حرة بأسمائهم، الأمر الذي يجعل البرنامج ملكاً لهم. للحيلولة دون ذلك فقد بينّا بوضوح أن أي براءة اختراع يجب أن ترخِّص للجميع حرية الاستخدام أو أن لا تسجل إطلاقاً.

فيما يلي البنود والشروط المفصلة للنسخ والتوزيع والتعديل.

رخصة أفيرو العمومية

بنود وشروط النسخ والتوزيع والتعديل

  1. تسري هذه الرخصة على أي برنامج أو أي عمل آخر يتضمن بياناً من قبل مالك حقوق النشر يشير فيه إلى أن توزيع البرنامج خاضع لبنود رخصة أفيرو العمومية. تعني كلمة ”برنامج“ أدناه أي برنامج أو أي عمل، وتعني عبارة ”عمل مبني على البرنامج“ كلاً من البرنامج أو أي عمل مشتق منه بموجب حقوق النشر، سواء تضمن البرنامج كاملاً، أو أجزاء معينة منه، حرفياً (طبق الأصل) أو بعد إخضاعه لتعديلات معينة و/أو بعد ترجمته إلى لغة أخرى. (من الآن فصاعداً تندرج الترجمة في إطار مفهوم ”تعديلات“ دون أية قيود). يشار إلى الطرف المرخَّص له بضمير المخاطب (”أنت“ أو كاف المخاطَب).

    لا تدخل في إطار هذه الرخصة أي نشاطات أخرى خارج نطاق نشاطات النسخ، والتوزيع، والتعديل. لا تخضع عملية تشغيل البرنامج لأي قيد، كما أن مخرجاته لا تخضع لهذه الرخصة إلا إذا شكلت عملاً مبنياً على البرنامج (بصرف النظر عما إذا كانت تلك المخرجات نتاجاً لعملية استخدام البرنامج أم لا)(6)، وتتوقف صحة ذلك على طبيعة عمل البرنامج.

  2. يحق لك نسخ وتوزيع نُسخ حرفية مطابقة للشيفرة المصدرية للبرنامج كما تلقيته أنت، وعلى أي نوع من وسائط التخزين، شريطة تزويد كل نسخة ببيان واضح وملائم بحقوق النشر وبتصريحات بإخلاء المسؤولية، وأن لا تمس اياً من البيانات المتعلقة بالإشارة إلى هذه الرخصة، وأن لا تمس أياً من البيانات المتعلقة بغياب الضمانات، وأن تقدم مع كل نسخة من البرنامج نسخة من الرخصة.

    يمكنك تلقي مقابل مادي لقاء النسخ المادي (النقل المادي لنسخ من البرنامج)، كما أنه يمكنك عرض ضمانات معينة لقاء مقابل مادي معين.

  3. يحق لك تعديل النسخة أو النسخ الخاصة بك من البرنامج أو تعديل أجزاء منها، وبالتالي صياغة أي عمل مبني على البرنامج، ثم نسخ وتوزيع هذه التعديلات أو العمل بمقتضى البند الأول أعلاه، شريطة الالتزام بالشروط التالية:

    1. يجب تزويد الملفات المعدلة ببيان واضح بالتعديلات التي تم إنجازها وبتاريخ كل تعديل.

    2. يجب إثبات أن أي عمل تقوم بتوزيعه أو نشره، ككل أو كأجزاء منه مكونة أو مشتقة من البرنامج أو من أي جزء من البرنامج، هو عمل مرخص ككل ومجاناً لأي طرف ثالث وفقاً لبنود هذه الرخصة.

    3. إذا كان البرنامج المعدل يقرأ الأوامر بصورة تفاعلية عند تشغيله، يتعين عليك عندئذ أن تجعله يعرض إثْرَ طلبه، بياناً بحقوق النشر المناسبة وتنويهاً بانعدام الضمانة (أو الإشارة إلى الضمانة التي تلتزم أنت بتوفيرها)، وبأنه بوسع المستخدمين توزيع البرنامج وفقاً لأحكام هذه الرخصة، وإعلامهم بكيفية معاينة نسخة منها (استثناء: إذا كان البرنامج الأصلي يعمل بصورة تفاعلية، ولكنه لا يعرض بياناً معيناً بصورة طبيعية، فلا يعد عملك المبني على البرنامج حينها ملزماً بهذا الإعلان).

    4. إذا كانت الغاية من البرنامج كما تلقيته أنت هي التفاعل مع المستخدمين من خلال شبكة حاسوبية وتم منح أي مستخدم يتفاعل مع البرنامج، في الإصدار الذي تلقيته أنت، فرصة لطلب نقل الشيفرة المصدرية الكاملة للبرنامج إلى ذلك المستخدم، فيتعين عليك عندئذ عدم إزالة تلك الإمكانية من إصدارك المعدل من البرنامج أو العمل المبني على البرنامج، وينبغي أن توفر فرصة مكافئة لكافة المستخدمين المتفاعلين مع برنامجك من خلال شبكة حاسوبية لطلب نقل فوري من خلال بروتوكول HTTP للشيفرة المصدرية الكاملة من إصدارك المعدل أو أي عمل مشتق آخر.

    تسري هذه الشروط على العمل المعدل ككل. وإذا كان ثمة أجزاء منه قابلة للتمييز وغير مشتقة من العمل الأصلي، ويمكن منطقياً اعتبارها عملاً مستقلاً وقائماً بذاته، فإن هذه الرخصة وبنودها لا تسري على تلك الأجزاء طالما قمت بتوزيعها كعمل منفصل. بيد أنك إذا قمت بتوزيعها كجزء من عمل إجمالي مبني على البرنامج، فإن مفعول الرخصة يطال المنتج ككل أياً كان كاتبه.

    ليس الهدف من هذا البند سلبك حقوقك في عمل أنجزته بمجمله؛ أو منازعتك إياها، وإنما ممارسة حق الرقابة على التوزيع الحر لكافة الأعمال المشتقة أو التجميعية المبنية على البرنامج.

    أضف إلى ذلك، أن أي عملية جمع لعمل ما، غيرَ مبني على البرنامج، مع البرنامج نفسه (أو أي عمل مبني عليه)، على أي من وسائط التخزين أو التوزيع، لا يُخضِع العمل الآخر لنطاق هذه الرخصة.

  4. يحق لك نسخ وتوزيع البرنامج (أو أي عمل مبني عليه، وفقاً للبند الثاني) بالصيغة المستهدفة أو بالصيغة التنفيذية(7) وفقاً للبندين 1 و 2 أعلاه شرط التزامك بواحد من البنود التالية:

    1. تزويد البرنامج بالشيفرة المصدرية الكاملة المقابلة له، بالهيئة التي يقرؤها الحاسب، والذي يجب توزيعه (أي البرنامج) وفقاً لمضمون البندين 1 و 2 أعلاه على الوسائط المستخدمة عادة في تبادل البرمجيات؛ أو،

    2. تزويده بعرض مكتوب، صالح لمدة ثلاث سنوات على الأقل، يمنح بموجبه أي طرف ثالث يطلبه الحقَّ في الحصول على الشيفرة المصدرية لقاء رسوم لا تتجاوز تكلفة النسخ، وفقاً للبندين الأول والثاني، وذلك على الوسائط المستخدمة عادةً في تبادل البرمجيات؛ أو،

    3. تزويده بالمعلومات التي حصلت عليها والتي تقدم عرضاً بتوزيع الشيفرة المصدرية الموافقة له (هذا البديل جائز فقط للتوزيع غير التجاري، وإذا كان حصولك على البرنامج بصيغته التنفيذية أو بالصيغة المستخدمة قد تم بالطريقة المبينة في البند الفرعي b أعلاه حصراً).

    نقصد بالشيفرة المصدرية لعمل ما، الهيئة الأصلح للتعديل. بالنسبة للعمل التنفيذي فإن مصدره الكامل يعني كافة عناصر البرنامج التنفيذي، بالإضافة إلى ملفات محددات الواجهات، والنصوص البرمجية التي تتحكم بعملية بناء(8) البرنامج وتثبيته. إلا أن ثمة استثناء خاص، إذ ليس من الضروري أن تشمل الشيفرة المصدرية كل ما يتم توزيعه عادةً (بالصيغة المصدرية أو الثنائية) مع المكونات الأساسية لنظام التشغيل (أدوات البناء، النواة... الخ) والذي يعمل عليه البرنامج بصيغته التنفيذية، مالم يكن المكون بذاته مرفقاً مع البرنامج بصيغته التنفيذية.

    إذا كان توزيع البرنامج بصيغته التنفيذية أو بالصيغة المستهدفة يتم من خلال توفير نقطة وصول معينة إلى مكان معين لنسخ البرنامج، فإن توفير وصول مماثل من نفس المكان إلى الشيفرة المصدرية يعد توزيعاً للشيفرة المصدرية، وذلك على الرغم من أن أي طرف ثالث لن يكون ملزماً بنسخ الشيفرة المصدرية مع البرنامج بصيغته المستهدفة.

  5. لا يحق لك نسخ البرنامج أو تعديله أو توزيعه أو إعادة ترخيصه إلا بالطرق المحددة صراحةً في هذه الرخصة، وأي محاولة لنسخ البرنامج أو تعديله أو إعادة ترخيصه أو توزيعه خلافاً لأحكام هذه الرخصة ينهي حقوقك في استخدامه وفقاً لبنودها، ويظل كل من تلقى منك نسخاً معينة من البرنامج أو من تراخيص استخدام هذه النسخ، متمتعاً بهذه الحقوق طالما ظل ملتزماً باحترام كامل بنود هذه الرخصة.

  6. لستَ ملزماً بقبول هذه الرخصة لأنك لم توقع عليها، وفي الوقت ذاته، ليس ثمة شيء آخر يخولك اللجوء لتعديل أو توزيع البرنامج أو أي عمل مشتق منه، فهذا الإجراء محظور بموجب القانون ما دمت غير متفق مع بنود الرخصة. وبالتالي فتعديلك أو توزيعك للبرنامج (أو أي عمل مبني عليه)، هو إقرار منك بقبولك بهذه الرخصة، وبكافة بنودها وشروطها المتعلقة بنسخ أو توزيع أو تعديل البرنامج أو أي عمل مبني عليه.

  7. في كل مرة تقوم فيها بإعادة توزيع البرنامج (أو أي عمل مبني عليه) يحصل المتلقي تلقائياً على رخصة من قبل صاحب الترخيص الأصلي تمنحه الحق في نسخ وتوزيع وتعديل البرنامج الخاضع لهذه البنود والشروط. وليس من حقك فرض أي قيود إضافية على ممارسة المتلقي لحقوقه هنا، كما أنك لست مسؤولاً عن انتهاك أي طرف ثالث لهذه الرخصة.

  8. إذا فُرِضت عليك شروط معينة (بحكم قضائي أو باتفاقية أو غير ذلك) نتيجة حكم محكمة أو إدعاء ضدك بانتهاك براءة اختراع أو غير ذلك من الأسباب (ليست محصورة فقط بالقضايا المتعلقة ببراءات الاختراع)، وبدت تلك الشروط مخالفة لبنود هذه الرخصة، فلا يعد ذلك مبرراً لإعفائك مما تفرضه هذه الرخصة. إن لم تكن قادراً على الجمع بين الوفاء ببنود هذه الرخصة والوفاء بالتزامات أخرى ذات صلة، فلن يكون بوسعك توزيع برنامجك إطلاقاً. على سبيل المثال، إذا صادفتَ رخصة معينة لبراءة اختراع لا تجيز توزيع البرنامج مجاناً من قبل كل من تلقى البرنامج بواسطتك (بصورة مباشرة أو غير مباشرة)، فسيكون الحل الوحيد عندئذ للتوفيق بين هذه الرخصة وتلك هو الامتناع التام عن توزيع البرنامج.

    إذا كان ثمة جزء معين من هذا المقطع من الرخصة لاغياً أو غير نافذ المفعول في ظرف ما، فإن ذلك لا يلغي مفعول بقية أجزاءه، ويسري أثر المقطع بأكمله على أي ظروف أخرى.

    ليست الغاية من هذا البند تحريضك على انتهاك براءة اختراع أو حق ملكية معين، أو دفعك إلى تجريد أصحاب هذه الحقوق منها، وإنما الغاية الوحيدة هي مجرد حماية سلامة نظام توزيع البرمجيات الحرة والتي تم تنفيذها من خلال تطبيق رخصة التأميم. لقد جاد كثيرٌ من الأفراد بمساهمات موجهة إلى طيف واسع من البرمجيات تم توزيعها من خلال هذا النظام استناداً إلى التطبيق الملائم له، ويبقى للمؤلف أو المساهم الحق في اختيار طرق أخرى للتوزيع، وليس للمرخَّص له فرض هذا الاختيار.

    القصد من هذا البند هو التوضيح التام لما يفترض أن تستلزمه باقي البنود.

  9. إذا كان توزيع و/أو استخدام البرنامج مقيداً ببراءة اختراع أو حقوق نسخ في دولة معينة، فسيتعين على المالك الأصلي لحق النشر عندئذ، والذي أخضع البرنامج لهذه الرخصة، إضافة تحديد جغرافي صريح لمناطق التوزيع يستثني بموجبه هذه الدول، بحيث يصبح التوزيع مجازاً فقط في أو بين تلك الدول غير المستثناة. وفي هذه الحالة، تصبح هذه الإضافة جزءاً لا يتجزأ من متن الرخصة.

  10. يمكن أن تعمد شركة أفيرو المحدودة إلى نشر تنقيحات و/أو إصدارات جديدة من رخصة التأميم العامة GPL من حين لآخر. تحتفظ الإصدارات الجديدة بروح الإصدار الحالي، بيد أنها قد تنطوي على تغييرات معينة في بعض التفاصيل بهدف الإحاطة بالمستجدات.

    لكل إصدار رقم فريد. فإذا حدد البرنامج رقم إصدار معين وأضاف ”أو أي إصدار أحدث“، يمكنك عندئذ الاختيار بين التقيّد بضوابط وشروط الإصدار المذكور أو أي إصدار لاحق تنشره مؤسسة البرمجيات الحرة. في حال لم يتم تحديد رقم إصدار معين، يمكنك اختيار عندئذ أي إصدار منشور من قبل مؤسسة البرمجيات الحرة.

    يحق لك أيضاً التوجه لإعادة توزيع إصدرات معدلة من هذا البرنامج بموجب أي إصدار من رخصة التأميم العامة من أفيرو والتابعة لمؤسسة البرمجيات الحرة بدءاً من الإصدار الثالث أو ما يليه، شريطة أن ينطوي ذلك الإصدار من رخصة Affero GPL على بنود وأحكام مكافئة بصورة جوهرية لبنود وأحكام هذه الرخصة.

  11. إذا أردت دمج عناصر معينة من البرنامج في برامج حرة أخرى تختلف عنه في شروط التوزيع، فاكتب إلى مؤلفه لاستئذانه. بالنسبة للبرامج المسجلة مباشرة باسم شركة أفيرو المحدودة، اكتب إلينا؛ أحياناً يكون منح الاستثناء أمراً وارداً. قرارنا يحكمه هدفان، أولهما الحفاظ على الطابع الحر لكافة البرمجيات المشتقة من برامجنا، وثانيهما تشجيع تبادل البرمجيات وإعادة استخدامها عموماً.

  12. لا توجد ضمانات

  13. بما أن البرنامج مرخص دون مقابل فهو مجرد من أي ضمانات على البرنامج إلى الحد الذي تسمح به القوانين المعمول بها. يتم توفير البرنامج كما هو، دون أي نوع من الضمانات لا صراحةً ولا ضمناً، بما في ذلك ضمانات الملاءمة للأعراض التجارية أو الملاءمة لغرض معين، إلا إذا ورد خلاف ذلك خطياً من قبل المالك لحقوق النشر أو غيره بما يفيد بتوفير ضمان من هذا القبيل. تتحمل أنت كافة المخاطر المتعلقة بجودة البرنامج وأداءه. إذا كان ثمة خلل ما في البرنامج، تتحمل أنت مصاريف كافة الخدمات أو الإصلاحات أو التصحيحات اللازمة.

  14. لا يعد مالك حقوق النشر أو أي طرف آخر يحق له التعديل و/أو التوزيع كما هو مسموح به أعلاه مسؤولاً عن أي ضرر، بما في ذلك الأضرار العامة أو الخاصة أو العرضية أو الجدية الناجمة عن استخدام البرنامج أو عدم التمكن من استخدامه، حتى لو تم إخطار مالك حقوق النشر أو أي طرف آخر بإمكانية حدوث ضرر من هذا القبيل، (على سبيل المثال لا الحصر، ضياع المعلومات أو تأثر دقتها، أو أي ضياع تسببت به أنت أو أي طرف آخر، أو نتيجة إخفاق البرنامج في العمل إلى جانب برنامج آخر)، إلا إذا أجبره القانون المعمول به على ذلك أو وافق بنفسه خطياً على ذلك.

هذه التوضيحات ليست جزءاً من النسخة الأصلية للرخصة، وإنما تمت إضافتها بغرض التوضيح فقط:

  1. لا هي ولا غيرها من الترجمات.
  2. تسمى LGPL أيضاً رخصة غنو الأقل عمومية (أو المخففة) GNU Lesser General Public License.
  3. تهدف هذه الجملة لإزالة اللبس الحاصل في المعنى المقصود من كلمة free بالإنكليزية والتي تعني (حر) و (مجاني). فالمقصود من هذه الكلمة في هذا السياق (الحرية) لا (المجانية)، أي أنه يجوز التكسُّب من هذه البرمجيات ولكن لا يجوز كتمها.
  4. الشيفرة المصدرية: الصيغة الأصلح للتعديل كما سيرد في سياق هذه الرخصة لاحقاً.
  5. حريتك في رخصة غنو، وعلى العكس من رخصة BSD، حرية منضبطة تنتهي عندما تبدأ حرية غيرك.
  6. مثل مخرجات bison، والتي تعد جزءاً من شيفرة bison الأصلية ذاتها.
  7. الصيغة التنفيذية والصيغة المستهدفة: الصيغة الصالحة لاستخدام البرنامج ووضعه موضع التنفيذ، كالصيغة الثنائية في البرمجيات التي تتطلب عملية بناء compilation، والصيغة المضغوطة في النصوص البرمجية scripts التي لا تحتاج لعملية بناء، كنصوص JavaScript على سبيل المثال. يتم عادة ضغط مثل هذه النصوص من خلال إلغاء أحرف المسافة والجدولة والسطر الجديد، الأمر الذي يجعل من عملية قراءة النص البرمجي بشرياً وتعديله أمراً عسيراً.
  8. يقصد بعملية البناء compilation ترجمة الشيفرة المصدرية إلى لغة الآلة، والتي لا يمكن للإنسان التعامل معها بصورة مباشرة.

سجل الترجمة:

رخصة أفيرو هي رخصة مشتقة من رخصة GNU GPL، ولا تختلف عنها إلا بالبنود المميزة بالخط الأخضر، وبالتالي فسجل الترجمة هو ذاته سجل الترجمة الخاص برخصة GNU GPL 2.0 المترجمة للعربية.